ندوة دولية تحت شعار حياتنا مستمرة مع الوباء

بعنوان 

التعايش مع فيروس كورونا كوفيد 19 المستجد في ظل الاجراءات الاحترازية

تطلقها مجلة القانون والأعمال الدولية -جامعة الحسن الأول- سطات في 10- 11 يوليو 2020

صباح الشرقية ضيفة الحلقة الدكتورة منى كامل تركي مستشار بحث علمي ومحكم دولي

أ. د. منى كامل تركي برنامج ساعة كتاب تلفزيون الشارقة 3/11/2019

الأستاذ الدكتور منى كامل تركي في موسوعة غينيس بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
عن كتابها تقنية الاتصال عن بعد في إجراءات التحقيق الجنائي والتقاضي عن بعد

تحدثت الأستاذ الدكتور منى كامل تركي عن كتابها الذي يحمل عنوان (تقنية الاتصال عن بعد في إجراءات التحقيق الجنائي والتقاضي عن بعد وفقاً لأحكام القانون الاتحادي رقم (5) لسنة 2017، والتشريعات الاتحادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، دراسة مقارنة)، بأنه يوضح الصورة الإيجابية للتقدم التكنولوجي، والتي استحدثها القضاء للخروج من القواعد التقليدية للتقاضي، والتحقيق تطويراً لمرافق العدالة الجزائية، بإجراءات التحقيق الجزائي الإلكتروني أو التحقيق التقني بالوسائل الحديثة، والمحاكمة الإلكترونية باستخدام الاتصال عن بعد.


وتناولت أ. د. تركي الإجراءات الفنية لمحاضر التحقيق بتقنية الاتصال عن بعد من حيث التحقيق الجنائي التقني بتقنية الاتصال عن بعد، وطرق وأساليب التحقيق الجنائي التقني، والإجراءات الحديثة للحصول على الدليل الجنائي الإلكتروني، وجمع الأدلة الإلكترونية بمعرفة مأموري الضبط القضائي، وإجراءات التحقيق بتقنية الاتصال في مرحلة جمع الاستدلالات والتحقيق الابتدائي، ومباشرة النيابة العامة للاستجواب وأمر الحبس الاحتياطي، وإحالة الدعوى إلى المحكمة، ووسائل وإجراءات التقاضي عن بعد، من حيث حضور الخصوم وغيابهم من خلال تقنية الاتصال عن بعد، وتقديم المذكرات والمستندات وأدلة الإثبات إلكترونياً أمام المحكمة المختصة، والإعلان الإلكتروني.


وكذلك الدور الإيجابي للسلطات المختصة بجمع الأدلة في الخصومة الجنائية، من أجل إثبات حق الدولة في العقاب؛ وذلك بتقديم المتهم إلى المحاكمة الجزائية لإقرار هذا الحق، ونظراً لخطورة مرحلة التحقيق اشترط القانون أن يجرى التحقيق الابتدائي قبل رفع الدعوى الجنائية وتقديمها إلى المحاكمة، وأشارت أ. د. تركي تناولها للتقاضي عن بعد باستخدام الاتصال عن بعد ، وعرضت به وسائل وإجراءات التقاضي عن بعد، من حيث حضور الخصوم وغيابهم من خلال تقنية الاتصال عن بعد، وتقديم المذكرات والمستندات وأدلة الإثبات إلكترونياً أمام المحكمة المختصة، والإعلان الإلكتروني، وواجبات والتزامات النيابة العامة والقضاة ومعاونيهم في المحاكمات عن بعد وواجبات المحامين في المحاكمات عن بعد، وتطبيقات التقاضي عن بعد في دولة الإمارات والتشريعات المقارنة، بالإضافة إلى الإجراءات الخاصة بالمراقبة الإلكترونية في قانون الإجراءات الجزائية من حيث مدى فاعلية التقنيات الأمنية الحديثة المستخدمة في المراقبة والتفتيش في السجون، والمراقبة باستخدام الأجهزة التقنية الحديثة، والمراقبة الأمنية بتقنية الاتصال عن بعد.


والجدير بالذكر أن كتاب الأستاذ الدكتور تركي أول كتاب في إجراءات التحقيق الجنائي والتقاضي عن بعد يعرض في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى مستوى العالم العربي، حيث أن العروض المسبقة كانت حول السندات الإلكترونية والتوقيع الإلكتروني وتقنيات الحاسب الآلي في مجال التسجيل الإلكتروني للدعاوي القضائية ومنازعات التجارة الإلكترونية.
فقد سجل معرض الشارقة الدولي للكتاب رقماً قياسياً في موسوعة غينيس بتوقيع 1502 كاتب وكاتبة إماراتيين وعرب وعالميين لإصداراتهم في أكبر حفل توقيع كُتَّاب في العالم، هذا وقد جرى حفل التوقيع مساء أمس، وسط جمهور غفير فاق كل التوقعات وأعرب مثقفون وكتاب مشاركون في حفل التوقيع عن سعادتهم التي لا توصف بهذا الحدث المبتكر الذي يضاف إلى سلسة نجاحات معرض الكتاب خاصة وإمارة الشارقة بشكل عام، وأكدوا أنها بادرة نادرة وفريدة، تعكس اهتمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالكتاب وأهله.


فقد عاشت الشارقة العاصمة العالمية للكتاب مساءً أمس الموافق 7/ نوفمبر/ 2019 حدثاً حافلاً بالإبداع، وحفاوة استثنائية بالكتاب، وهو من أجمل ابتكارات هيئة الشارقة للكتاب والتي نظمت الحدث العالمي لتوقيع 1502 كاتب في معرض الشارقة الدولي للكتاب، فقد اجتمع مؤلفون وكتاب من الإمارات والوطن العربي وباقي الأرجاء المعمورة، ليوقعوا كتبهم ومؤلفاتهم في مشهد تاريخي، استحق أن يكون له مكان في «موسوعة غينيس» للأرقام القياسية العالمية، وعاش زوار المعرض مهرجاناً آخر داخل مهرجان، وفاضت مشاعر الوفاء للشارقة ومعرضها على الألسنة.

 

 

جورنال الحرية

الإمارات العربية المتحدة -الشارقة

      انطلق مؤتمر الخدمة الاجتماعية العاشر ، الذي تناول الأساليب الحديثة للنهوض بالمؤسسات الاجتماعية تحت رعاية سمو الشيخ/ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم، ورئيس المجلس التنفيذي؛ في يــوم الثلاثاء الموافق 23/ أبريل/ 2019 مؤتمر الخدمة الاجتماعية في نسخته العاشرة لعام 2019، تحت شعار “الاستعداد لمستقبل الخدمة الاجتماعية” وذلك خلال الفترة من 23 و24 من شهر أبريل الجاري؛ في فندق شيراتون – الشارقة يتضمن المؤتمر 4 محاور و16 ورشة

     قدمت د. منى كامل تركي ورقة عمل بعنوان استشراف دور المؤسسات الاجتماعية في تصميم البرامج التنموية والتفاعل مع المجتمع والبيئة، والتي وضحت من خلالها أن التنمية الشاملة والفاعلة هي تلك التي لا يمكن لها أن تتحقق إلا بنجاح التنمية الاقتصادية مع التنمية الاجتماعية جنباً إلى جنب ، وبذلك تكون التنمية الاجتماعية وسيلة ومنهجاً يقوم على أسس عملية مدروسة ؛لرفع مستوى المعيشة ،وإحداث تغيير في طرق التفكير والعمل في المجتمعات المحلية. وحتى تتم عملية التنفيذ للبرامج التنموية بنجاح يشترط مراعاة الاتصال بين جميع الجماعات والتعاون فيما بينها لتحقيق الأهداف المرجوة بالإضافة إلى مواكبة مستلزمات الحياة المادية، مما يتطلب ضرورة إدماج البعد البيئي والاجتماعي والاقتصادي في ذلك النموذج التنموي لتنشئة وإعداد الأجيال الشابة.

      وذكرت  د. تركي أن عمليات الإدارة في المؤسسات الاجتماعية تقوم بعملية بناء العمل المنظم، من أجل تحقيق الهدف البناء، وأن الأجهزة الإدارية تعمل بالمؤسسات الاجتماعية كوحدة متضامنة متكاملة، وتتضمن التخطيط والتوزيع للمسؤوليات والمهام المتنوعة لاستغلال الموارد المالية والبشرية والطبيعية المتاحة للإسهام  في تحقيق أهداف برامج المؤسسات الاجتماعية.

  وأوضحت د. تركي أن العلاقة التي تربط التنمية بالبيئة تسير في اتجاه واحد، أي من البيئة إلى الإنسان، بحيث نصل إلى التنمية المستدامة، وأن التنمية تقوم أساساً على مبدأ المشاركة الجماعية الفاعلة والإيجابية بدءاً بالتخطيط واتخاذ القرار ،ومروراً بالتنفيذ وتحمل المسئوليات وانتهاءً بالانتفاع من مردودات وثمرات مشاريع التنمية وبرامجها،و تقوم الأجهزة الادارية، بوظيفة توجيهية تتمثل بتوجيه المؤسسات للتعرف إلى الاحتياجات التي تتطلبها البيئة من الاتجاهات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وتحديد العناصر الموجودة في البيئة والتي يجب عليها أن تسعى للاتصال بها، وابتكار الوسائل للتغلب على العقبات التي قد تعترض اجراءات التنفيذ، كما تقوم بوظيفة إشرافية بتوجيه استخدام الموارد المتاحة لتحقيق الأهداف التي وضعتها الوظيفة التنظيمية للعملية الإدارية، والتنسيق بين الجهود الفنية والمهنية ، والتأكد من أن تلك الجهود تمارس في المواقع المحددة لها وطبقا للخطة الزمنية المحددة، وتنشيط تلك الجماعات وتدريبها لرفع مستوى الأداء، وتقويم جهود جماعات العمل ووضع وسائل التنسيق بينها.

 إن بناء الرؤية المستقبلية في الإعداد الجيد للأجيال، يتطلب صياغة سياسات تفصيلية في ضوء هذه الرؤية، من خلال حشد الالتزام المجتمعي لجميع مؤسسات المجتمع ، سواء الرسمي منها أو المدني في تحديد فلسفة، وغرض، ووظيفة التعليم في المستقبل، ويتمثل مفتاح البرنامج التنموي الناجح في تصميم عملية التكوين والابتكار وفقًا للاحتياجات والقدرات المحلية، وإمداد الأشخاص المعنيين بالقيم المُضافة والنهج الفعَال لأهم العوامل والعقبات الإقليمية والعمل على حلها.

    كما تخلل عرض الورقة التي قدمتها د. تركي ورشة تدريبية قدمت بها 5 أسئلة تم توزيعها على المشاركين للإجابة عنها ، بالإضافة إلى عرض التوصيات ومناقشتها ، وكانت توصيات الورقة المقدمة من د. منى كامل تركي  هي :

– التخلص من النظريات الفكرية الغربية القائمة عليها المناهج التعليمية، وذلك حتى نتجنب الخطر الفكري المهدد لمعتقدات المتعلمين، والحفاظ على الهوية الوطنية.

– التخلص من ظاهرة الازدواجية في المناهج التعليمية في المدارس والمعاهد والجامعات، وخاصة أن طبيعة الإسلام شاملة لجوانب الحياة.

– ضرورة دمج الطباعة الثلاثية الأبعاد في عملية التعليم والتعلم، إضافة إلى أن المشروع يساعد في التعرف على الصعوبات والتحديات التي يواجهها المعلمون أثناء دمج الطباعة الثلاثية الأبعاد في تدريس مواد العلوم والرياضيات واللغة الإنجليزية، مع تقديم الحلول لمواجهة مثل هذه الصعوبات أو التحديات والتغلب عليها.

     كما قدمت د. تركي بعض المقترحات والتي تضمنت صياغة مشروع متكامل لدمج القيم الإسلامية بالمؤسسات التعليمية في مناهج المواد الدراسية المختلفة، ووضع تصور جديد لفلسفة التربية، والتي سوف تؤثر في إعداد الجيل الناشئ، وبناء الأهداف التعليمية المكافئة لتحديات المستقبل، وتصميم البرامج التنموية التي تتفاعل مع المجتمع والبيئة بل واستحداث خبرات تعليمية وأساليب تقويمية جديدة، ويستلزم تنقية مناهج التربية مما لحق بها من تغريب في المحتويات.

 

     هذا بالإضافة إلى أن المؤتمر تطرق من خلال 16 ورشة علمية التي أقيمت على مدى يومين، إلى الأساليب الحديثة للنهوض بالمؤسسات الاجتماعية، من خلال أربعة محاور رئيسة، هي :

 المحور الأول  : يأتي بعنوان الابتكارية والنمذجة في المؤسسات الاجتماعية المستقبلية.

  المحور الثاني: يتناول قضايا “دور البحوث في رصد الرؤي المستقبلية لاحتياجات المجتمع.

المحور الثالث  : أهمية تطوير مهارات الاختصاصي الاجتماعي والتدريب الاستباقي للمستقبل.

  المحور الرابع  : فيتناول مشاريع “السياسات والأنظمة الداعمة لجودة الخدمات الاجتماعية.

      كما تخلل المؤتمر جلسة نقاشية تسلط الضوء على أهم ما تطرق إليه المحاضرون ، من خلال النقاط الأساسية لكل ورشة، بالإضافة إلى عرض التوصيات ومناقشتها خلال اليوم الأول، والثاني ومناقشة مستقبل الخدمة الاجتماعية وتطوير ممارستها.

انطلاق النسخة العاشرة من مؤتمر الخدمة الاجتماعية بالشارقة

أن المؤتمر تطرق من خلال 16 ورشة علمية التي اقيمت على مدى يومين، إلى الأساليب الحديثة للنهوض بالمؤسسات الاجتماعية، من خلال أربعة محاور رئيسية، حيث المحور الأول يأتي بعنوان الابتكارية والنمذجة في المؤسسات الاجتماعية المستقبلية، فيما يتناول المحور الثاني؛ قضايا “دور البحوث في رصد الرؤي المستقبلية لاحتياجات المجتمع، أما المحور الثالث أهمية تطوير مهارات الاختصاصي الاجتماعي والتدريب الاستباقي للمستقبل” أما المحور الرابع فيتناول مشاريع “السياسات والأنظمة الداعمة لجودة الخدمات الاجتماعية.
كما تخلل المؤتمر جلسة نقاشية تسلط الضوء على أهم ما تطرق إليه المحاضرون من خلال الخلاصات والنقاط الأساسية لكل ورشة، بالإضافة إلى عرض التوصيات ومناقشتها خلال اليوم الأول، والثاني ومناقشة مستقبل الخدمة الاجتماعية وتطوير ممارستها

 

استشراف دور المؤسسات الاجتماعية في تصميم البرامج التنموية والتفاعل مع المجتمع والبيئة في مؤتمر الخدمة الاجتماعية العاشر

انطلق مؤتمر الخدمة الاجتماعية العاشر؛ الذي تناول الأساليب الحديثة للنهوض بالمؤسسات الاجتماعية تحت رعاية سمو الشيخ/ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد ونائب الحاكم، ورئيس المجلس التنفيذي؛ في يــوم الثلاثاء الموافق 23/ أبريل/ 2019 مؤتمر الخدمة الاجتماعية في نسخته العاشرة لعام 2019، تحت شعار “الاستعداد لمستقبل الخدمة الاجتماعية” وذلك خلال الفترة من 23 و24 من شهر أبريل الجاري؛ في فندق شيراتون – الشارقة يتضمن المؤتمر 4 محاور و16 ورشة

قدمت د. منى كامل تركي ورقة عمل بعنوان استشراف دور المؤسسات الاجتماعية في تصميم البرامج التنموية والتفاعل مع المجتمع والبيئة، والتي عرضت بها إن التنمية الشاملة والفاعلة هي تلك التي لا يمكن لها أن تتحقق إلا بنجاح التنمية الاقتصادية مع التنمية الاجتماعية جنباً إلى جنب وبذلك تكون التنمية الاجتماعية وسيلة ومنهجاً يقوم على أسس عملية مدروسة لرفع مستوى المعيشة وإحداث تغيير في طرق التفكير والعمل في المجتمعات المحلية.

 

 

 

الدكتورة منى كامل تركي تبرز مميزات التجربة اليابانية في ملتقي “تحديات الواقع. تصنع المستقبل” بعجمان

الدكتورة منى كامل تركي تبرز مميزات التجربة اليابانية في ملتقي "تحديات الواقع. تصنع المستقبل" بعجمان

أبدت الدكتورة منى كامل تركي مستشارة البحث العلمي بجامعة الحياة وعضو مجلس أمناء الجامعة، والمقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، رأيها حول المحور الأول الذي ناقش نموذج القدوة للشباب في وسائل الإعلام وأكدت  أن مميزات التجربة اليابانية في النظام  التعليمي التربوي يهدف إلى خلق روح الجماعة بين الطلاب والمدرسين من خلال إتاحة العمل الجماعي للطلاب مع تحديد دور كل طالب منهم وتنفيذه، وهو ما يعمل على توحيد أعضاء الفصل الدراسي الواحد، ويخلق جوا من الانتماء إلى المدرسة والبيئة المحيطة، ومن ثم إلى الوطن، وينعكس على شخصية الطالب بالنضج والصقل، و الارتقاء بفكره وينمي لديه المسؤولية

وأضافت الدكتورة منى كامل تركي أن استلهام فكرة المدارس اليابانية المصرية التي تم افتتاحها في العام الدراسي 2017 م في جمهورية مصر العربية جاءت بعد زيارة الرئيس المصري إلى اليابان في عام 2016م، حينما أراد الاستفادة من تجربة التعليم الياباني ونقلها إلى مصر عبر بناء100مدرسة تحاكي نظام التعليم الياباني وهو يمثل نموذجاً تجريبياً يحتذى به

واستشهدت د.  تركي بنتائج دراستها  البحثية والتي ستشارك بها في المؤتمر القادم الذي ستنظمه جمعية الاجتماعيين بالشارقة،  بآراء أولياء الأمور الذين أكدوا سعادتهم بالتجرِبة اليابانية على الأراضي المصرية حتى هُرع الكثير منهم لمعرفة الشروط ومتطلبات التسجيل، ليحظى أبناؤهم بفرصة تعليم تحاكي تجرِبة التعليم الياباني؛ في فصول متسعة مجهزة وأسلوب تعليمي يهتم بتنمية القدرات العقلية بدلًا من التلقين والحفظ، مع توظيف الأنشطة العملية لترسيخ المعلومة إلى جانب شيء من الفنون والمتعة؛ وان تجرِبة التعليم اليابانية تجربة تعليمية مثيرة مليئة بالعلم والمعرفة، وأكدت د. تركي انه بعد اعتماد اليابان نظامًا تعليميًا حقق لشعبها التقدم العلمي والاقتصادي؛ فمن المنتظر أن تحدث هذه التجربة  نُقلةً نوعية في الساحة التعليمية الإماراتية إذا تم تطبيقها بشكلٍ صحيح، وهو ما تناشد به وزير التعليم ومطوري المنظومة التعليمية في دولة الإمارات لتطبيق التجربة اليابانية وتعميمها لما حققته من نتائج في مصر ورغبة في الارتقاء وتطوير المستوى التعليمي، وما حققته نتائج دراستها  البحثية لهذه التجربة.

وقد كان ذلك في ختام فعاليات شهر الابتكار،  والذي نظمت خلاله  جمعية أم المؤمنين صباح الأربعاء الموافق 27/فبراير/ 2019 إطلاق ملتقى الشباب، تحت شعار (تحديات الواقع. تصنع المستقبل) برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان قرينة حاكم عجمان -رئيسة الجمعية، وبالتعاون مع جامعة عجمان، في مقر جمعية أم المؤمنين قاعة الزهراء بعجمان، بحضور سعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي القائد العام لشرطة عجمان، ود. نهلة القاسمي عميد شؤون الطلبة بجامعة عجمان ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بجامعة عجمان، وأفتتح الملتقى بكلمة الأستاذة أسماء شهداد المدير التنفيذي لجمعية أم المؤمنين والتي صرحت بأن انعقاد الملتقى جاء تحقيقاً للأهداف الإستراتيجية لجمعية أم المؤمنين في تنمية المجتمع من خلال تعزيز القيم السليمة والمساهمة في البناء الفكري والثقافي والمهني للشباب، وتلاها كلمة سعادة اللواء الشيخ سلطان بن عبد الله النعيمي القائد العام لشرطة عجمان والتي عبر فيها أن الملتقى يهدف إلى تعزيز مفهوم المواطنة والانتماء والهوية الوطنية في ظل وسائل وتقنيات التواصل الثقافية والاجتماعية الحديثة، كما ألقت د. نهلة القاسمي عميد شؤون الطلبة بجامعة عجمان كلمة الجامعة والتي عبرت بها عن تعميق القدرات المهنية  لتحقيق  الانتقال السليم والكفء إلى ميدان العمل والمساهمة الفاعلة فيه ، وتعزيز قدرات الشباب في مجال الإبداع والابتكار

(غرب) تهنئ الزميلة الدكتورة/ منى كامل تركي

بمنصبها الجديد

(غرب) تهنئ الزميلة الدكتورة/ منى محمد كامل بمنصبها الجديد
 
 
 تتقدم (صحيفة غرب الاخبارية) ومنسوبيها بأرقى التهاني والتبريكات
للزميله الدكتورة/ منى محمد كامل وذلك لصدور قرار من الامانة العامة
والمجلس المصغر تسمية الدكتورة بصفة/ مفوض رئاسة عام البرلمان الدولي لعلماء
التنمية البشرية IPSHD في دولة الامارات العربية المتحدة.
متمنين لها التوفيق التام في انجاز مهامها,ومزيدا من النجاحات والتقدم.image

دكتورة منى كامل تركي مؤتمر الخدمة الاجتماعية ابريل https://monamma.com/ 2019
Close Menu